ايهما افضل كاميرا سوني او كانون Canon vs Sony

Canon vs Sony – ماهى الكاميرا الأفضل استثمارًا لك؟

عالم الكاميرات ملئ دائما بالجديد على مدار العام فظهرت خلال السنوات القليلة الماضية نماذج جديدة باستمرار وبالرغم من هذا فقد أحتفظت بعض أكبر العلامات التجارية بمكانتها دائما فى القمة. وبالتحديد يجرى الحديث نحو شركتى كانون وسونى Canon و Sony اللذان يتمتعان بمنتجات عالية الجودة من الصور الثابتة ومواصفات الفيديو الرائعة والمميزة. وفى هذا الصدد اذا كنت تبحث عن كاميرات جديدة فى السوق فترغب بكل تأكيد استثمار منتجك وأن يستحق المال الذى تدفعة من أجلة.

ونحن فى هذا المقال بالتحديد نلقة نظرة على هاتين العلامتين التجارتين ومدى الخيارات الرئيسة المتاحة معهم للمستخدم.

ولدينا هنا بعض الآراء حول بعض الاختلافات الرئيسية بين الشركتين وما هو الأكثر أهمية بينهم. وتعتبر العدسات من أولى الأشياء التى يجب المراعاة والأهتمام بها. لأنة فى الأحيان يمكنك شراء كاميرا واحدة أو أثنين لكن مع مرور الوقت قد يصبح لديك الكثير من العدسات.

شركة كانون العملاقة لديها تاريخ وعددا كبيرا فى العدسات وهو شئ جيد لكن هناك بعض التشكيلات وهى ممتازة لاتزال تنمو وتكبر وتفقد الى بعض الخيارات الرئيسية لأنها حديثة فى (المرآة) على عكس شركة سونى تعمل بدون مرآة ولديها الكثير من الخيارات الأصلية لكامراتها. لكن فى مجال التصوير الفوتوغرافى تعتبر كانون هى أغضل تجربة لألتقاط الصور بصورة عامة

أما بالنسبة للفيديو تعتبر شركة سونى فى الصدارة خاصة عندما يتعلق الأمر بالميزات فى جميع المجالات (وهي لا ترتفع درجة حرارتها مثل Canon). كما تصنع شركة سونى المستشعرات فى الكثير من الأجهزة بما في ذلك العديد من أجهزة iPhone.

 

لكن أين نصل بعد كل هذا؟ يعتقد بشكل عام أن شركة سونى قد تكون هى الأفضل فى الاستثمار للمستخدم وهو شئ منطقى فى هذة الأيام لكن بالرغم من هذا تقوم شركة كانون ايضا بأجراء بعض التغييرات الجادة والتى توصف بالجيدة خاصة فى مجال الصور الرائعة.

فى كل الأحوال اذا كنت قد بدأت مسيرتك الأن فى التصوير الفوتوغرافى أو حتى كنت محترفا فلا شك أمتلاك الكاميرا المثالية هو شئ مهم جدا خاصة فى وجود الجدل الكبير بين أكبر علامتين فى هذا المجال وقد يكون من الصعب الاختيار بين Sony أو Canon. حيث أن كل كاميرا ولها ميزاتها الخاصة وهو عموما سباق ومنافسة متقاربة للعاية بين الشركتين. لكن دعنا لا نستعجل ونلقى نظرة بسيطة لكل ما تقدمة شركة الكاميرات ونقار بين الميزات الرئيسية حتى نأمل فى نهاية هذا المنشور أن تعرف بالضبط العلامة لتجارية الأفضل قبل عملية الشراء.

 

سوني Sony: نظرة عامة

ظهرت علامة أو شركة سونى أمام العالم فى عام 1946 لكنها كانت بداية الظهور فقط. وأنتجت أول الكاميرات الرقمية فى عام 1988 يعنى أستغرق الأمر نحو عشر سنوات لأنشاء المنتج الخاص بهم. لكن بصراحة فى هذا الوقت أثبتوا نهم مصنعين ومنتجين بارزون فى عالم الكاميرات على الرغم من البداية البطيئة. وقد صنعو كاميرات رقمية أحادية العدسة (DSLR) لكن كانت لفترة قصيرة بسبب صراع المنافسة فى هذا المجال فقرروا إنشاء نماذج عدسات قابلة للتبديل بدون مرآة ، والتي حققت نجاحًا مزدهرًا.

وهي توفر حاليًا سلسلة A7 و A9 من الكاميرات ذات الإطار الكامل التي لا مثيل لها. سلسلة A7 هو نموذج إطار كامل أكثر عمومية رائعًا للمصورين المحترفين وقد أنتجت سوني ثلاثة أجيال من سلسلة A7 ولديها العشرات من نماذج الإطار الكامل المتاحة.. وسلسلة A9 ذات الإطار الكامل مخصصة للتصوير الفوتوغرافي للرياضات والحياة البرية من الدرجة الأولى. وكذلك وقرت الشركة خيارات متقدمة لنظام الصور من النوع C (APS-C) بسعر أقل للأشخاص الذين يبحثون عن التميز بميزانية محدودة.

بعض ميزات شركة سوني Sony

أكتسبت شركة سونى ميزات رائعة بين المستخدمين خلال سنوات طويلة بالكم والعدد الهائل من الكاميرات الرائعة خاصة أنها قامت بالتركيز على الخيارات المتوازنة غير المرآة. فأصبحت الشركة أحدى أهم العلامات التجارية المنافسة فى هذا المجال.

من أهم الأشياء الهامة فى خيارات الكاميرات هى مستشعر الأطار الكامل المذهل الذى يقوم بأنشاء الصور عالية الجودة. خاصة أنها تتمتع بصغر الحجم والوزن الأخف الذى يسهل على المصورين التعامل مع الصور الطويلة وإدارتها بالشكل المناسب. ومدى التركيز التلقائى أثناء التقاط الصور. ولذلك كان التركيز البؤرى التلقائى للعين من هم الأشياء لضمان الحصول على صورة مركزة خلال الألتقاط الفعلى للصورة

 

 

عيوب سوني Sony

من أحد أكبر الشكاوى حول كاميرات سوني هو نظام القائمة. حيث يجد هنا العديد من المصورين هذة المسئلة مربكة للغاية. فلا يقتصر الأمر على وجود العديد من خيارات الإعدادات ، ولكن الشركة أعادت تسمية الأدوات القياسية أيضًا ، مما يجعل العثور عليها أكثر تعقيدًا.

لذلك من الواضح أن نظام القائمة هذا يحتاج إلى بعض التجديدات والتغييرات المناسبة مع المصوريين ، ومن هنا يعتبر هذا جزءًا من التعقيد والمشاكل أو العيوب التى تأتي من الخيارات العديدة التي تقدمها Sony. ومع ذلك ، قد يكون الأمر محبطًا ويستغرق وقتًا طويلاً حتى تتعلم الإعدادات بالكامل قبل أن تصبح محترفا.

وكذلك على الرغم من العشرات من الميزات التي توفرها هذه الكاميرات من شركة سونى، إلا أن اختيار العدسة الخاص بها ليس متنوعًا بقدر الإمكان. على عكس ماتقدمة العلامات التجارية الأخرى مثل Canon Nikon من الخيارات الأخرى لجميع سيناريوهات التصوير.

ومجال آخر للشكوى من مستخدمي كاميرا سوني هو معالجة الألوان. حيث عندما تقوم بالتصوير في ظروف ذات إضاءة غير طبيعية وخاصة مع الإضاءة الاصطناعية في الاستوديو فتكون الألوان غريبة نوعا ما. ويمكنك إصلاح شذوذ ومشاكل هذة الألوان لكن في مرحلة ما بعد المعالجة ، ولكنها تضيف خطوة إضافية غير مرغوب فيها للحصول على صور خالية من العيوب.

 

شركة كانون Canon: نظرة عامة

شركة كانون بالطبع كما يعلم الجميع هى علامة بارزة فى انتاج الكاميرات وذلك منذ عام 1934 والتى عندها قامت بانتاج كاميرا بمقاس 35 مم تحت مسمي “Kwanon”. وعلى مدى عقود طويلة كانت كانون واحدة من أهم العلامات التجارية الرائدة والتى تعمل دائما على تطوير منتجاتها خاصة فى مجال التقاط الصور الأحترافية المريحة. وفي عام 1987 ابتكروا أول نظام إلكتروني بالكامل يربط بين الكاميرا والعدسة. حيث لا يزال من الممكن رؤية اسم النظام الكهروضوئي (أو EOS) في نماذجهم الحالية.

وركزت كانون على الكاميرات عديمة المرآة وأخذت بزمام المبادرة فى استخدام كاميرات من نوع DSLR. حيث أنتجت عددًا قليلاً من الخيارات غير المزودة بمرآة وفضلت التقاط الصور المدمجة والمثالية للمبتدئين والمحترفين على حدٍ سواء.

وكانت من أفضل خيارات كاميرات DSLR هي سلسلة EOS-1D ذات الإطار الكامل ، والتي توفر مستشعرًا بدقة 20 ميجابكسل و 20 إطارًا في الثانية مثل سلسلة الإطارات الكاملة A9 والمخصص للتصوير الفوتوغرافي للألعاب الرياضية والحياة البرية. وكذلك هناك خيارات Canon EOS 5D و 6 D و 7 D. ذات الإطار الكامل والمثالية لمقاطع الفيديو ، والأرخص قليلاً. لكنها شبه احترافية مع مستشعر اقتصاص.

بالنسبة للمصورين المتوسطين فتم تقديم لهم كاميرات APS-C DSLR وهى ليست للمبتدئين تمامًا لأنها توفر للمستخدم المزيد من خيارات التخصيص. أما للمبتدئين تمامًا فكانت هناك خيارات Rebel وهى سهلة الاستخدام وبأسعار معقولة.

لا توفر هذه الشركة العديد من خيارات الكاميرا بدون المرآة مثل شركة Sony ، ولكنها تحتوي على EOS M (للمبتدئين) وكاميرا EOS R بدون مرآة (للمحترفين). وبالمثل ، لديهم ميزة Point-and-shoots لكل من المبتدئين (خيارات SX و ELPH) والمصورين المتقدمين (سلسلة G).

 

مزايا شركة كانون Canon

حققت شركة كانون خلال عقود وسنوات طويلة شهرة عالية فى مجال الكاميرات بسبب الجودة العالية والموثوقية الكبيرة فى منتجاتها. وكانت دائما فى الصفوف الأولي فى أفضل أدوات التصوير الفوتوغرافى. وكانت من أهم نقاط القوى لدى شركة كانون هى الكاميرات ذات الأطار الكامل التى تستخدم تقنية Dual Pixel Autofocus فى الحصول على التركيز المثالى أثناء التصوير. فكل ما عليك فقط هو لمس الشئ الذى تريد تتبعة على الشاشة ثم تقوم الكاميرا بالباقى. وكذلك هناك تقنية “C-Log” الموجود في 5D Mark IV الهام فى عملية التصوير من جانب الألوان ذات الجودة العالية والنقية.

وكذلك تتفوق هذه العلامة التجارية على Sony من خلال العدسات فهى توفر أنواعًا مختلفة وعديدة تمنحك الصورة المثالية أثناء التصوير. والخيار المفضل لدى المصورين هو سلسلة L-series EOS R و EF. وهذه العدسات مخصصة للمصورين المحترفين (خاصة مصوري حفلات الزفاف) لمنحهم جودة صورة أكثر وضوحًا وحيوية.

 

عيوب كانون

من أهم العيوب التى قد تراها فى هذة الشركة أنها ليست رائدة دائما فى عملية الابتكار على الرغم من وجودها منذ سنوات وعقود طويلة. ففى غضون عامين فقط وجدنا شركة سونى قد أخذت بزمام المبادرة خاصة فى أستخدام الكاميرات بدون المرآة , وتنتج دئما منتجات محسنة وجيدة حتى تزود عملائها بالكثير من الأدوات والخيارات الممتازة.

وعلاوة على ذلك فإن أسعاره شركة كانون باهظة مقارنة بالعلامات التجارية الأخرى. وبالرغم أن لديهم خبرة وشعبية من جانبهم الا أن تكلفة النموذج المتوسط قد يدفع الناس بعيدًا وتسبب لهم الذهاب الى علامة تجارية أخرى بنفس السعر تقريبًا. ويبحث دائما العديد من المصورين عن الخيارات الأكثر تكلفة بسبب ميزاتها ، مثل العدسات وخيارات التصوير.

ومن المشاكل أو العيوب ايضا أن كانون لا توفر مقاطع فيديو بدقة 4K. وهذا يكون عيبًا كبيرًا فى عدم منحك جميع الخيارات بدقة ووضوح 4K.

 

أقرأ المزيد حول:

 

سوني أو كانون: كيف تتم المقارنة؟

الآن بعد أن عرفنا المزيد بعض الشئ عن كل علامة تجارية ، حان الوقت للدخول في بعض التفاصيل الجوهرية ومعرفة أيها يقدم أفضل الأدوات للمستخدم. حيث يقدم كل جهاز العديد من الميزات ولأجراء مقارنة بين الشركتين فى مجال الكاميرات نحتاج إلى إلقاء نظرة على العناصر بشكل فردي.

 

خيارات العدسة

فى الحقيقة خيارات العدسات فى الكاميرات من أهم النقاط الرئيسية خاصة فى التصوير , فلا يجب أن تضع فى الأعتبار أن الهيكل الرئيسي فى التصوير الفوتوغرافى هو كل شي.  بل على العكس تماما ترى المصمرون المحترفون يمتلكون مجموعة كبيرة من العدسات الإضافية التى يجرون بها التغييرات والتبديلات أثناء المشاريع المختلفة. ومن هنا يمكن لعدسة جيدة أن تحدث فرقا بين صورة عادية وصورة محترفة ممتازة. خاصة لأن هناك خيارات لأنواع مختلفة من التصوير الفوتوغرافي ، من الحياة البرية إلى الصور الشخصية إلى التكبير. ومن ناحية أخرى قد لا تعمل عدسة واحدة مع أنواع مختلفة من الكاميرات. وضع فى أهتماك أن هناك العديد من العوامل التى يجب مراعاتها عند أختيار العدسة الجديدة.

 

لكن ما هي العلامة التجارية التي تقدم أفضل اختيار بالنسبة للعدسات؟

إذا كنت تتذكر ، فإن العدسات كانت نقطة الضعف فى شركة سونى Sony لأنها لا تقدم أفضل مجموعة متنوعة لكاميراتها. وهذا النقص في التنوع مفهوم لأن منتجاتهم لم تكن معروضة في السوق لفترة طويلة. بينما يقومون بخطوات كبيرة في توفير المزيد من العدسات في الوقت الحالي ،ويتخلفون كثيرًا عن خيارات Canon.

وبالتالى أحد الخيارات هو استخدام محول العدسة على كاميرات سوني الخاصة بك. بالطبع هذه مشكلة إضافية ولكن يجدى الأمر نفعا إذا كنت لا ترغب في الاستثمار في شراء جهاز جديد بالكامل وتكلفة مالية أخرى.

بينما على الوجة الأخر توفر Canon العديد من أنواع العدسات المختلفة لكل طراز كاميرا. وتناسب عدسات EF mount كلاً من الإطار الكامل وطرز APS-C ، لكن إصدار EF-S مخصص فقط لأجهزة APS-C. بالإضافة إلى ذلك تستخدم سلسلة المرايا عدسات E mount فقط.

 

 

الحجم الكلي

هل جربت الأحساس والشعور بالكاميرا وهى فى يديك؟ ربما لا يكون هذا الأمر على رأس قائمة الأشياء الى تريد البحث عنها. لكن من الأهمية تشعر بالراحة مع جهازك فى أى مكان. خاصة اذا كنت ستقف على قدميك طوال اليوم لتصوير حفلات الزفاف أو تتسلق الجبال للحصول على لقطة مثالية فى الحياة البرية. لذلك قد تحتاج الى خيار كاميرا خفيفة الوزن. ومن ناحية أخرى إذا كنت تستمتع بشعور جهاز أثقل ، فقد لا يمثل الحجم مشكلة بالنسبة لك.

تعتبر كاميرات Sony أخف بكثير من العلامات التجارية الأخرى. بل وحتى الخيار الأكبر ، A9 ، الذي يزن 673 جرامًا ، أخف من طراز Canon الأخف وزناً ، وهو 6D.

 

قدرات التعامل مع الطقس

لا شك أن التصوير في الهواء الطلق هو الأشياء المفضلة لدى الكثير من المصورين. والتصوير في الهواء الطلق ليس فقط من أجل تصوير الحياة البرية والمناظر الطبيعية بل تشمل الصور والرياضة وحفلات الزفاف. وبالتالى لا يوجد شيء أفضل من الصورة الجميلة بإضاءة طبيعية بحتة.

وهنا عندما يحدث وأن يقع المصور في عاصفة ممطرة مفاجئة ، أو إذا كنت تريد التقاط تلك الصورة المثالية للثلج المتساقط في الغابة والأماكن الخضراء فلا داعي للقلق بشأن التلف الناتج عن الماء بالكاميرا. فلحسن الحظ توفر كلا العلامتين التجاريتين كانون وسونى للكاميرات ما يكفي من تسرب المياه على موديلاتها بدون مشكلة أو تلف.

وفي حين أن كلا العلامتين التجاريتين يفتخران بجودة التعامل مع ظروف الطقس المختلفة فإن هذا لا يعني أنهما غير قابلين للتدمير. حيث فقط تتأكد كل من Sony و Canon من أن كميات قليلة من الغبار والماء لا تدمر المعدات ، لكنها ليست مقاومة للماء تمامًا إذا تركتها في بركة مياه على سبيل المثال.

وهنا كلتا العلامتين التجاريتين هو الخيار الصحيح لأي لقطات خارجية مع احتمال هطول الأمطار أو الثلج أو الغبار أو الرياح فى ظروف الطقس الصعبة. وقد تكون كاميرات Canon أفضل قليلاً بسبب إحساسها بالخدمة الشاقة وسنوات الخبرة في تصميم معدات التصوير فى هذة الأجواء.

 

نظام القائمة وأدارة الكاميرا

ما هو أول شيء تفعله عندما تحصل على كاميرا أو هاتف جديد؟ لا شك تحاول التجول واللعب والبحث مع إعدادات النظام وتتعلم كيفية التنقل فيه. وهنا تعد القدرة على النقر بسرعة عبر الإعدادات واختيار الأسلوب والأدوات التي تريدها أمرًا ضروريًا للحصول على اللقطة المثالية فى نهاية لأمر.

وإذا لم تكن على دراية بالإعدادات أو كنت تواجه صعوبة في العثور على الخيار الذى تريدة في القائمة فقد يؤدي ذلك إلى إبطاء التقاط الصور بشكل ملحوظ ومواجهة التعثر والصعوبات. وقد يستغرق التعود على أي جهاز بعض الوقت ، ولكن بمجرد الانتهاء من التصوير الفوتوغرافي لفترة من الوقت ، يجب أن تكون الإعدادات واضحة ومباشرة.

ولسوء الحظ ، غالبًا ما يُنظر إلى نظام قائمة شركة سونى Sony على عكس ما هو واضح. حيث هناك العدد الهائل من الخيارات والصياغة الغريبة ومن الصعب العثور على الإعداد الذي تريده بسهولة ويسر. تمامًا كما ذكرنا في النظرة العامة ، ويأتي هذا التعقيد من الخيارات المتقدمة التى تطرحها الشركة. فتأتي المزيد من الإعدادات بشكل منطقي لكن مع إعداد أكثر تعقيدًا.

لكن هناك التعامل مع نظام القائمة فى شركة كاميرات كانون Canon أسهل قليلاً حيث لا يتطلب الكثير من الجهد للتعود على تخطيط الخيارات فى القائمة الخاصة بها. وبالتالى الأمر هنا متروك لك وهو المزيد من الخيارات فى سونى مقابل قائمة سهلة التنقل فى كانون.

 

المجسات (المستشعر)

تعمل تقنية المستشعر في الكاميرات على تغيير ما تراه في عدسة الكاميرا إلى تنسيق رقمي. فإذا كانت تستخدم تقنية من الدرجة الأولى فمن المرجح أن تتمتع صورك بإضاءة أفضل وجودة شاملة.

فهناك كاميرات يمكن ضبطها تلقائيًا على الإضاءة المنخفضة ،وأخرى على نطاق ديناميكي واسع ، ودقة عالية. وهذه التقنية لا تصنع أو تكسر الصورة ، لكن المستشعر الممتاز يساعد على تحسين التصوير.

وهنا تعتبر شركة Sony هي الفائز الواضح في هذه الفئة ، حيث أن تقنية المستشعر الخاصة بها أكثر تطوراً من نظيرتها من Canon هذا على الرغم من انضمامهم إلى المجال متأخرًا بعض الشيء لكنهم جاءوا بضجة كبيرة. فإذا نظرت إلى تحليل DXOMARK وقارنت أداء مستشعر العلامتين التجاريتين ، فإن المراكز الثمانية الأولى هي جميعا لاأجهزة سونى Sony.

وبالرغم من هذا لا تزال تقنية مستشعر Canon جيدة ، ولكنها ليست مثيرة للإعجاب مثل الخيار الموجود في طرازات Sony.

 

 

كم تدوم البطارية؟

هل سبق لك أنك كنت في منتصف جلسة تصوير حفلة أو مباراة أو أجتماع والتقطت صورًا جميلة ثم رأيت وميض “البطارية منخفض” على الشاشة؟ وهذا الموقف الصعب قد يضطرك إلى تغيير البطارية أو أخذ قسط من الراحة لشحن الكاميرا. لكن بصراحة تم القضاء على الحالة المزاجية وإفساد جلسة التصوير التي كانت يحتمل أن تكون رائعة.

فإذا كنت تقوم بعمل طوال اليوم أو تقوم برحلة إلى البرية لالتقاط بعض اللقطات الطبيعية ، فأنت بحاجة إلى التأكد من أن لديك بطارية كافية تدوم طوال الوقت الذي تقضيه في الميدان.

وتتمتع كل كاميرا بعمر بطارية محدد ، وحتى مع ذلك ، فإن المدة التي تستغرقها البطارية تعتمد على كيفية استخدامك للطراز وكل شيء من درجة الحرارة إلى الوميض. والمنظر عموما يؤثر على عمر البطارية.

وهنا بشكل عام تدوم كاميرات Canon لفترة أطول. لكن اعتمادًا على ظروف التصوير يمكنك التقاط ما بين 150 و 550 صورة أو 100 دقيقة من الفيديو. على عكس كاميرات سونى بأقل من 300 صورة و 60 أو 70 دقيقة من التصوير قبل إعادة شحن البطارية.

في كلتا الحالتين ، تأكد من أن لديك الكثير من البطاريات الاحتياطية لتساعدك في مهام التصوير الفوتوغرافي.

 

أهم قدرات الفيديو

الكاميرات هى ليست فقط للمصورين أو لالتقاط الصور. ويستخدم العديد من مصوري الفيديوهات كلا العلامتين التجاريتين لتصوير الأفلام. فإذا كنت تريد كاميرا يمكنها فعل كل شيء فتأكد من اختيار علامة تجارية يمكنها إنتاج مقاطع فيديو عالية الجودة وصور جميلة.

واختيار أفضل علامة تجارية لأخذ مقاطع الفيديو لا يتم بشكل بديهى أو سهل. فقد كانت شركة سونى Sony هي أول شركة تنتج نظام DSLR وقد ظهرت هذه الكاميرات في عام 2008. لكنها تراجعت قليلاً منذ ذلك الحين عن العلامات التجارية الأخرى من حيث جودة الفيديو.

وللعلم هنا لا تستطيع معظم كاميرات DSLR تصوير الفيديو بدقة 4K وهي الدقة القياسية الجديدة. وتقدم  كانون كاميرات 5D Mark IV بدقة 4K لكنها لا تقارن بكاميرات Sony التي تقدم أيضًا مقاطع فيديو بدقة 4K.

ومع ذلك فإن Canon لديها تركيز تلقائي ثنائي البكسل للتصوير ، ويحتوي 5D Mark IV على C-Log الجديد لمقاطع الفيديو عالية الجودة. وقد أطلقوا الآن بعض هذه الميزات التي أصبحت معيارًا في علامات تجارية مثل Sony.

 

كيف يعمل التركيز التلقائي

بالطبع من أكثر الأشياء المحبطة عند استخدام جهاز غير احترافي أنه عندما تلتقط صورة مثالية تصبح ضبابية وسيئة بعض الاحيان. كما يمكن أن يؤدي قضاء بعض الوقت لضبط التركيز يدويًا إلى التخلص من لقطة الحركة المثالية ومن هنا الكاميرا التي تقوم بالتركيز البؤري تلقائيًا تكون مثالية.

يعمل التركيز البؤري التلقائي ثنائي البكسل الذي يجعل التصوير أمرًا سهلاً مع Canon على إنشاء صور موضعية رائعة جدا للأحداث الرياضية والحياة البرية. وتتمتع العديد من كاميراتهم بهذه الميزة لسنوات ، لكن سوني تمنحهم بعض المنافسة الشديدة مع أحدث طراز لديهم.

وتأتي أحدث الكاميرات مزودة بالتركيز البؤري التلقائي للعين في الوقت الحقيقي والتتبع في الوقت الفعلي وبالتالى الارتقاء بالتركيز البؤري التلقائي إلى المستوى التالي. وتتيح هذة التقنية التركيز على الموضوعات حتى في ظروف الإضاءة المظلمة أو المنخفضة والتي من شأنها أن تشكل عادةً مشكلة للمصورين.

 

شبكة Wi-Fi و GPS (واى فاى – جي بي أس)

هل سئمت الانتظار والعودة إلى المنزل أو الاستوديو الخاص بك لتحميل مقاطع الفيديو؟ على الرغم من أن شبكة الواى فاى wifi قد لا تبدو ضرورة في الكاميرا ،لكنها تؤثر بشكل مباشر على جوانب معينة من التصوير الفوتوغرافي.

هنا يتيح لك الوصول إلى شبكة wifi تحميل الصور من أي مكان ، وتشغيل الغالق عن بُعد أثناء استخدام حامل ثلاثي القوائم ، وإدارة الميزات الأخرى للكاميرا بهاتفك.

لكن لسوء الحظ توفر ثلاث كاميرات فقط من Canon خدمة الواى فاى WiFi ، بينما توفرها شركة سونى لجميع كاميراتها.

يعتبر نظام تحديد المواقع العالمي (GPS) ضروريًا للتسجيلات اللاحقة للحيوانات والمناظر الطبيعية التي تلتقطها عبر التصوير الفوتوغرافي. وهنا يستخدم العديد من المصورين وضع العلامات الجغرافية على وسائل التواصل الاجتماعي لتسمية صورهم ووسمها بمعلومات الارتفاع وخط العرض والطول والحمل وتوفير هذه الأرقام لزملائهم ومتابعيهم ، وبالتالى هنا يحتاج المصورون إلى الحصول على كاميرات مزودة بنظام تحديد المواقع العالمي (GPS) في اللحظة التي يلتقطون فيها الصورة.

ويعمل نظام تحديد المواقع العالمي (GPS) الخاص بالكاميرا عن طريق الاتصال بثلاثة أقمار صناعية لتثليث الموقع. وللأسف هذه الأداة ليست مضمونة. فإذا كان المصور غير قادر على تحديد موقع الأقمار الصناعية اللازمة ، فلن يكون قادرًا على حفظ الموقع.

ومن المثير للاهتمام أن Sony تقدم المزيد من التطورات التكنولوجية في مجالات أخرى لكنها قصرت في هذه الفئة. لأنها لا توفر حتى كاميرا واحدة مع ميزات نظام تحديد المواقع العالمي (GPS) ، في حين أن العديد من أحدث خيارات Canon ، من 1DX Mark II إلى 5D Mark IV ، تقدم جميعها نظام تحديد المواقع العالمي (GPS).

 

 

الشاشة القابلة للطي

تسمح شاشة الكاميرا LCD المفصلية أو الشاشة القابلة للطي بالتقاط الصور بسهولة وراحة أكبر. كما يمكنك فتح الشاشة أثناء استخدام الكاميرا على حامل ثلاثي القوائم لعرضها بسهولة أو قلبها لفتحها لعرض صورك على شخص آخر. وبالتالى هذه الشاشة المتحركة مثالية لالتقاط الصور وعرضها من أي زاوية أو منظور.

وإذا كنت تستمتع بالتقاط صور بزاوية منخفضة ولكنك لا تريد النزول على الأرض للحصول على تلك اللقطة المثالية فيمكنك الأستفادة من شاشة الانزلاق! وكذلك إذا كنت تقوم بالتصوير لفترة طويلة باستخدام حامل ثلاثي الأرجل فيمكنك فتح الشاشة حتى تتمكن من مشاهدة اللقطات بشكل مريح من الأعلى بدلاً من قضاء الجلسة بأكملها في وضع الانحناء.

وهنا أجهزة سونى Sony خفيفة الوزن تأتي مع هذه الأداة متعددة الاستخدامات ، لكن مع شركة كانون فهناك Canon 6D Mark II هو الوحيد الذي يوفر شاشة قابلة للطي والقلب للخارج.

 

محدد المنظر: عام أم إلكتروني؟

بدلاً من محدد المناظر العام حيث ترى فقط ما هو أمامك يتيح لك محدد المناظر الإلكتروني رؤية المنتج النهائي. فيمكنك التحقق من مستوى التمويه والتأطير والتركيز والإضاءة وكل ذلك في العارض الصغير. وبشكل أساسي يمنحك فحصًا نهائيًا قبل التقاط الصورة النهائية.

ومرة أخرى هذه ميزة لا تقدمها سوى كاميرات سونى Sony. ونحن نأمل أن تستيقظ Canon قليلاً في المستقبل وتضيف هذه الأداة المفيدة في منتجاتها الأحدث.

 

الحكم النهائي

وهكذا فى هذة المناظرة أو المقارنة التى تمت بشكل سريعا بين شركتى كانون وسونى فى مجال صناعة الكاميرات … ترى من يفوز؟ فى الحقيقة هذا السباق عبارة عن عنق زجاجة ضيق وصعب للغاية حيث أنة من الصعب مقارنة مجموعة من الخيارات بين العلامتين التجاريتين لأن كل خيار أو مجموعة لها أستخدماتها المحددة. فهناك على سبيا المثال منهم من يفضل اصدار EOS 5D للتصوير, بينما هناك سلسلة A9 هى النوع المفضل من الكاميرات تصوير الحياة البرية.

نعم من الصعب أن أسم شركة منهم فى منصب هو الفائز الوحيد وذلك لأنهم دائما يحرصون على اصدار النماذج الحديثة والجديدة والمتطورة والمختلفة عن الاصدارات السابقة. فأذا رأيت شركة سونى فى القمة هذا العام مثلا ترى كانون تقلب الطاولة مرة أخرى العام الذى يلية وتفوز باللقب.

دائما تقوم الشركتين بتوفير خيارات ممتازة لجميع أنواع المصوريين والذى يعتمد على ماتقدمة فى الكاميرات ومدى الراحة التى يستفيد بها المصور عموما. فعلى سبيل المثال إذا كنت بحاجة إلى المزيد من الإعدادات التقنية مثل wifi والتركيز عالي التقنية ومحدد المناظر الإلكتروني متوفر فستكون شركة Sony هي الخيار الأفضل لك. ومن ناحية أخرى إذا كانت القدرة على التغيير بين عدة عدسات دون استخدام محول ضرورة مطلقة لك فإن Canon هي علامتك التجارية.

والأن حبيبي تيثن أن هناك العديد والمؤثرات التى يجب مراعاتها ومن أجل هذا خذ كل الوقت وأكتشف العديد من الأنواع والأصدارات التى تقدمها الشركتين. وبالرغم من هذا هناك عوامل لا يريد أحد أن يفقدها فى الكاميرا مثل العدسات عالية الجودة خاصة فى الوقت الحالى من عالم التصوير عالى الدقة. وبالتالي أنت ترى الفكرة التى تفرض نفسها وهى أنة لا توجد علامة تجارية أو شركة تقدم كل شئ يمكن أن تحتاجة.

فقط عليك أن تنتبة وتتذكر أن شراء الكاميرا هو عبارة عن قطعة من المعدات بغض النظر عن نوع العلامة التجارية التى تحملة سواء كان كانون أو سونى. فيمكنك بشكل واضح أنتاج صورة جيدة ومذهلة مع أى شركة منهم. كل الحكاية فقط هى كيف تعثر عن النوع المفضل لك والذى يلبي احتياجاتك الشخصية أنت وفاعليات أسلوبك فى التصوير الفوتوغرافي

 

أضف تعليق